الأربعاء ٢٦ / أبريل / ٢٠١٧
الإمـام الخميني » كــتـــب » أبعاد الحج في كلام الإمام الخميني »

المقدمة

12 مايو 2012 | في الفئة: أبعاد الحج في كلام الإمام الخميني | لا توجد تعليقات | الزیارات: 145

{إن أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركاً وهدى للعالمين}.

 

 

 

اعتاد أكثر الناس أن يحصروا اهتمامهم عند زيارتهم بيت الله الحرام بالمظاهر الخارجية للحج غافلين عن الأبعاد الإلهية المتوخاة من هذا المؤتمر الكبير الذي جمع الله فيه المسلمين من شتى أرجاء العالم بألوانهم المختلفة وعروقهم المتنوعة وطبقاتهم المتعدّدة وجاء إمام الأمة الراحل الخميني العظيم (قدس سره) ليُلفت الناس إلى الأبعاد الكبيرة التي أرادها الله فيه الحج الإبراهيمي المحمدي فقال في إحدى كلماته: "إن على المسلمين الذين يحملون رسالة الله تعالى أن يستفيدوا من المحتوى السياسي والاجتماعي للحج إضافة إلى محتواه العبادي ولا يكتفوا بالمظهر الخارجي".

 

 

 

وأكثر الإمام (قدس سره) من الكلام عن أبعاد الحج هذه ليتنبَّه المسلمون إليها لتكون الاستفادة العظمى من هذا المؤتمر العظيم.

 

 

 

ولتحقيق هذا الهدف السامي جمعنا بعض كلمات الإمام التي تبين الأبعاد الإلهية للحج عسى أن تكون محلاً للإفادة والاستفادة، راجين من الله للإمام المقام العلي. ولمن استفاد من تعاليمه فعمل على رفعة شأن الإسلام والمسلمين الثواب الجزيل.

 

 

 

جمعية المعارف الإسلامية الثقافية

 

 

 

حصة هذه المادة:

اخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخبار و مقالات مختارة
اصدارات جديدة
الولاية الثقافية
صحيفة الامام الخمينی
فهرس الخطابات
مکتبة الفيديو
الواتس آب

أعلى الصفحة

جميع الحقوق محفوظة لدار الولایة للثقافة والإعلام ©