الحج مظهر وحدة الأمة الإسلامية

2017-08-08
0
207

المكان: طهران ـ حسينية الإمام الخميني (ره)

الزمان: 8/5/1396ش.  6/11/1438هـ.  30/7/2017م.

الحضور: المسؤولون والقائمون على شؤون الحج في الجمهورية الإسلامية في إيران

المناسبة: موسم الحج

 

بالتزامن مع إرسال الجمهورية الإسلامية أولى بعثاتها للمشاركة في موسم الحج لهذا العام، التقى الإمام الخامنئي صبيحة يوم الأحد 30/7/2017 بالمسؤولين والقائمين على شؤون الحج في الجمهورية الإسلامية في إيران حيث أكد سماحته على أهمية موسم الحج لتعبير الأمة الإسلامية عن مواقفها تجاه قضايا العالم الإسلامي كما شدد سماحته على حفظ أمن الحجاج وعزتهم وراحتهم خلال موسم الحج. 

 

الحج فريضة على جانب كبير من الأهمية. ربما ليس لدينا بين الفرائض الإسلامية فريضة أخرى بأهمية الحج. أولاً توجد إمكانيات معنوية كثيرة في هذه الفريضة الكبيرة الواسعة، والذين ينشدون التواصل المعنوي مع الله جلَّ وعلا وينشدون الحالة المعنوية والروحانية وما شابه ذلك، يمكنهم في كل زاوية من هذا الواجب والفريضة الكبرى أن يجدوا إمكانيات كبيرة ومجالات عجيبة. فالمعنوية تترشح وتقطر من الصلاة والطواف والوقوف والسعي ومن الإحرام في حد ذاته ومن كل جزء من هذا الواجب الكبير والمُرَكّب من أجزاء متنوعة. إذا عرفنا قدر ذلك وإذا كنا ننشد المعنوية فالإمكانية التي يوفرها الحج أكثر من كل الإمكانيات التي توفرها الواجبات الأخرى. هذا جانب من القضية. وتوجد في الوقت نفسه إمكانية اجتماعية منقطعة النظير في الحج. لاحظوا، هذه من مميزات الفرائض الإسلامية. شدد الإسلام كل هذا التشديد على الروح المعنوية، بيد أن المعنوية في الإسلام لا تعني العزلة والرهبانية والاعتزال والانفصال والابتعاد عن الناس. الواجب والفريضة نفسها التي تنطوي على أكبر إمكانية معنوية، تحتوي هي نفسها على أكبر إمكانية للتواجد الاجتماعي أيضاً.


تعليقات الزوار
ارسال تعلیق