أربعة عقود؛ تجارب وقدرات متراكمة للنظام الإسلامي

2017-08-09
0
563

لقد قام الشعب والحكومة خلال هذه العقود الأربعة بأعمال كبيرة. وأرسيت خلال هذه الفترة بنى تحتية علمية وتنفيذية وعملية وفكرية كثيرة، لم تكن موجودة قبل الثورة على الإطلاق. لم تكن هذه البنى التحتية العظيمة موجودة قبل نظام الجمهورية الإسلامية. وهذه البنى التحتية هي بمثابة منصات لقفز هذا الشعب نحو المستقبل. ولدى المسؤولين اليوم تجارب وقدرات متراكمة جاءت بفضل العمل والأداء طوال هذه العقود الأربعة. لقد تمَّ إعداد أجيال جديدة بفكر ثوري، وهم مفعمون بالدوافع والمحفزات، وهم جاهزون للعمل اليوم. لم يكن لدينا في بداية الثورة هذا العدد من الشخصيات الجاهزة للإدارة. واليوم فإن الشباب المستعدين لممارسة دور في مختلف قطاعات إدارة البلاد كُثر والحمد لله. الثورة هي التي أعدت وخرّجت هؤلاء. مساعي هذه المجموعة من الرجال الناشطين والساسة المؤثرين طوال هذه العقود الأربعة استطاعت توفير هذه النتائج الهائلة للشعب.

ما نقوله هو أن مسؤولي البلاد استطاعوا والحمد لله التعاون مع العالم خلال هذا العقد. استطاعوا التعاون مع العالم. وهذا على الرغم من أن الأعداء أرادوا دائماً فرض العزلة على شعب إيران، لكن شعب إيران لم يعزل، بل تعاون مع العالم في الوقت نفسه الذي جابه فيه بكل جدّ نظام الهيمنة والاستكبار. لقد استطاعوا الوقوف بوجه الحيل والأحابيل، والعدو طبعاً لا زال يعمل.


تعليقات الزوار
ارسال تعلیق