صرح رئيس منظمة التوجيه العقائدي والسياسي في الجيش الإيراني أن مدرسة الشهيد "قاسم سليماني" عولمت ثقافة المقاومة، وعلينا تعليم الأجيال القادمة طريق الشهادة حتى نأمن مؤامرات العدو.

وأشار رئيس منظمة التوجيه العقائدي والسياسي في الجيش الإيراني " حجة الإسلام محمد حسني" إلى خطبة قائد الثورة الإسلامية الجمعة الماضية: "كما قال قائد الثورة الإسلامية، طريق وحياة الفريق "قاسم سليماني" عبارة عن مدرسة تتمتع بالحكمة والمقاومة في وجه الاستكبار العالمي".

وتابع "حسني"، إن توجه الفريق "قاسم سليماني" ونظرته عالمية، واستطاع غرس ثقافة الجهاد في أنحاء العالم، من أجل الوقوف في وجه مؤامرات قوى الاستكبار العالمية.

وختم "رئيس منظمة التوجيه العقائدي والسياسي في الجيش الإيراني كلامه قائلا: يجب أن تبذل الكثير من الجهود والأعمال في سبيل توسيع نهج وثقافة مدرسة الشهيد سليماني، ولكن الأولوية الآن في تعميم وشرح أعمال الشهيد قاسم سليماني ومجموعات المقاومة، على المستوى الداخلي والمنطقة والعالم، وعلينا جميعاً أن نتحمل مسؤولية نقل مسيرة الشهداء وثقافة الشهادة إلى الأجيال القادمة كي نأمن مكر مؤامرات العدو في الأيام القادمة.