إلى روضة الزهراء

2008-11-09
0
263

مُـدّويـةٌ جـاءت عـليها الغمائم

 

فـطاب الثرى من عطرها والنسائم

 

واشـتقت الـغصن الـمبارك حوله

 

ألـوذ بـما لاذت إلـيه الـحمائم

 

أحَـث الـخطى نحو الضريح كأنني

 

قد أعطيت جنحاً ليس يكفى القوائم

 

 

 

فـأطوي له كشحى احتساباً ورهبةً

 

وأبـسط كـفـي طـائعاً فـأسالم

 

إلـى روضة الـزهراء يهتف خافقي

 

ويـأمـن فـيمن تـحتفيه الـعوالم

 

يـؤم إلـيه الـناس من كل موطن

 

وفـي كـل يـومٍ مستهامٌ وعـازم

 

وحـتى  غدا في الأرض ليس كمثله

 

ولا كـل مـعصوبِ الـعمامة عالمٌ

 

وقـوضت صرحاً كان للكفر موطئاً

 

وحـطمت عرشاً كان للناس يظلم

 

وجـددت عــهداً للرسالة ناهضاً

 

وأرهـبت أعـداءً وسيفـك صارم

 

ألـست مـن الأطهار نسلاً ومنسبا

 

فـاُمّك (زهـراء) وجـدّك هاشم

 

 

 


تعليقات الزوار
ارسال تعلیق