زنزانتي ميدانُ لؤلؤتي

2011-06-25
0
383

آيات القرمزي استعدت للوقت الذي يذيع فيه تلفزيون العار اعتذارها لحمد وخليفة وهي مكرهة، وتقول: إني صامدة ولازلت على عهد الثورة.. عذبوني حتى بصعقات الكهرباء والدبابيس، وهددوني بالاغتصاب!! فاعتذرت وأنا تحت الإكراه..

 

قصيدة للبطلة آيات، حفظتها عن ظهر قلب إحدى السجينات..

 

(زنزانتي.. ميدان لؤلؤتي)

 

بـسـمِ الإلـهِ مـخافتي ورجـائي        وبـمـحمّدٍ  والـعـترةِ الـنجباءِ

 

وإلـيك يـا ربّـي خضعتُ تضرّعاً        لـتـعينني فــي رحـلةِ الـلأواءِ

 

لا..  لـستُ أكتب بالدموعِ رسالتي        دمـعـي يـثيرُ شـماتةَ الأعـداءِ

 

لا تـسألوا عـن وقتِ نظمِ قصيدتي        فـالشمسُ حــلمٌ والصباحُ مسائي

 

يـا  يـوسفُ الـصدّيق فسّر محنتي        ألـمُ الـسياطِ وصـعقةُ الأعـضاءِ

 

أنثى.. ورعبُ.. والعذابُ.. ووحدتي        زنـزانـتي  كـالـجبِّ بـالظلماءِ

 

يـا  لـيتني!!  مـصلوبةٌ،، مـنسيةٌ        والـطيرُ تـأكلني،، لـعُظمِ بـلائي

 

أنـا  لـستُ يـائسةٌ، فروحي حرّةٌ        لـكنّ جـسمي لا يـطيقُ عـنائي

 

يــا لـيتني مـسبيةٌ مـع زيـنبٍ        فـتـعينني  لـو جـاءني أعـدائي

 

أنـا  لـستُ  مـريم فالملاكُ يزورها        "يـا  لـيتني..." قالت بلا استحياءِ

 

وهـتفتُ:  يا رباهُ!! من فُرطِ الأسى        أولـستَ  تـسمعُ صرختي ودعائي

 

فـكأنما الـملكوتُ أرسـلَ نـفحةً        بـتـوسلي،، بـروائـعِ الأسـماءِ

 

أبـصرتُ فـي قـلبي سـماءَ طهارة        الـعذراءِ، والـزهراءِ، والـحوراءِ

 

فـاستيقظت  روحـي وكلُ جوانحي        وجـوارحي انـتفضت على أرزائي

 

وتـهـجدت شـفـتايَ بـالآياتِ        وابـتهجت  بـشعرِ الـثورةِ الغنّاء

 

أنـا لـستُ راكـعةً لمخلوقٍ.. بلى        لـلهِ.. لـلشعبِ الـعظيمِ ولائـي

 

إن  أكـرهوني  بـاعتذارٍ حـسبهم        اللهُ  يـعـلـمُ نـيّـتي وبـلائـي

 

والـشعبُ  ثارَ  ولن يُصدّقَ مكرَهم        الله  أكـبـرُ،، ثــورةٌ بـسمائي

 

زنـزانـتي  مـيدانُ  لـؤلؤتي أنـا        أفـديـكِ  يـا  حـرّيتي بـدمائي

 

http://ayat-algormezi.blogspot.com

 

 

 


تعليقات الزوار
ارسال تعلیق