البيان الختامي لمؤتمر طهران لنصرة فلسطين يدعو لدعم مقاومة الشعب الفلسطيني

2009-03-07
0
342

طهران - فارس: اختتمت في طهران مساء امس الخميس، اعمال المؤتمر الدولي الرابع لدعم الشعب الفلسطيني بإصدار بيان ختامي يدعو لدعم مقاومة الشعب الفلسطيني لتقرير مصيره واقامة دولته على ارضه.

 

وأفادت وكالة أنباء فارس أن البيان الختامي الذي تلاه الامين العام للمؤتمر علي اكبر محتشمي بور، أكد حق الشعب الفلسطيني غير القابل للتنازل لعودة اللاجئين الفلسطينيين الي وطنهم المحتل .

 

وشدد البيان الذي ضم 27 بندا علي ضرورة اجراء استفتاء عام يشارك فيه الفلسطينيون نظرا لفشل جميع المبادرات الاقليمية والدولية لحل القضية الفلسطينية.

 

و جاء في البيان ان المشاركين في المؤتمر الدولي الرابع لدعم الشعب الفلسطيني الذي عقد في طهران بحضور رؤساء البرلمانات والوفود البرلمانية والعلماء والمفكرين والشخصيات الجهادية في مختلف دول العالم وبمبادرة من مجلس الشوري الاسلامي في الفترة من 4-5 من آذار الجاري أكدوا دعمهم للشعب الفلسطيني في مقاومته العادلة امام الصهاينة المحتلين.

 

و هنأ المشاركون في المؤتمر الشعب الفلسطيني لإنتصاره الساحق الذي حققه علي جيش الاحتلال الصهيوني وصموده البطولي امام هذا الجيش المدجج بمختلف أنواع الاسلحة المتطورة والمعقدة خلال العدوان الذي شنه الصهاينة علي اهالي غزة الابرياء .

 

و اعتبر البيان الختامي للمؤتمر الدولي الرابع لدعم الشعب الفلسطيني العدوان الصهيوني علي غزة الذي استمر 22 يوما بأنه كان يعارض كل المباديء الانسانية والحقوق الدولية والقوانين المعمولة ووصفه بأنه كان انتهاكا لكل الاعراف العالمية.

 

و شجب المشاركون في المؤتمر استخدام الكيان الصهيوني الاسلحة المحظورة ضد الشعب الفلسطيني في غزة خلال عدوانه الاخير معلنين دعمهم لهذا الشعب الاعزل في مقاومته ضد الصهاينة المحتلين من اجل حصوله علي حقوقه المشروعة في العودة الي ارضه .

 

و بعض بنود البيان الختامي هي كما يلي : -

 

1- يؤكد المؤتمر ضرورة اجراء استفتاء في الاراضي الفلسطينية المحتلة يشارك فيه الفلسطينيون من مسلمين ويهود ومسيحيين لإختيار النظام الذي يريده الشعب الفلسطيني بمختلف أديانه ومذاهبه.

 

2- يعتبر المشاركون في المؤتمر الدولي الرابع لدعم الشعب الفلسطيني القضية الفلسطينية المعضلة الاساس للعالمين الاسلامي والعربي والاحرار في العالم ولذا فإن علي الجميع العمل لإنسحاب المحتل من فلسطين وتفويض شؤونها الي الشعب الفلسطيني.

 

3- أكد المجتمعون أن العدو الرئيس للامة الاسلامية هو الكيان الصهيوني العنصري وعلي شعوب العالم الاسلامي التصدي لهذا الكيان بكل مالديها من طاقات وامكانات .

 

4- شجب المشاركون في المؤتمر الكيان الصهيوني لجرائمه البشعة التي ارتكبها ضد النساء والاطفال والرضع والطاعنين في غزة وتدميره البني التحتية الاقتصادية واغتيال القادة في المقاومة الاسلامية في فلسطين .

 

5- دان الحاضرون في المؤتمر امريكا لتقديمها الدعم اللامحدود وغير المشروط لهذا الكيان لمواصلة جرائمه الفظيعة ضد الفلسطينيين العزل معتبرين التزام الرئيس الامريكي الجديد بتوفير الامن للكيان المذكور بأنه يعارض وعده بإجراء التغيير في السياسة العالمية.

 

6- دعا المشاركون الاسرة الدولية الي اتخاذ كل الاجراءات اللازمة لإنهاء الكيان الصهيوني حصاره ضد اهالي غزة الابرياء الذي يتعرض له هؤلاء العزل منذ 3 سنين وفتح المعابر البرية والجوية والبحرية اضافة الي جامعة الدول العربية لتحمل مسؤوليتها ومصر لفتح معبر رفح لوصول السلع الي اهالي غزة.

 

7- أكد المشاركون في المؤتمر علي الحق القانوني والطبيعي للشعب الفلسطيني في اعتماد المقاومة امام المحتلين وشددوا علي ان هذا العامل هو السبيل الوحيد لتحقيق أهداف هذا الشعب الاعزل .

 

8- اعلن المشاركون في المؤتمر دعمهم لكل الجهود التي تبذل لتحقيق اهداف الشعب الفلسطيني واعادة اعمار المناطق التي طالها العدوان الصهيوني وتنشيط منظمة التحرير الفلسطينية ودورها في توحيد صف الشعب الفلسطيني للمقاومة وتحرير ارضه من دنس المحتلين.

 

9- دان المؤتمر الكيان الصهيوني لمحاولاته الرامية لتهويد القدس والقضاء علي المعالم الاسلامية والمسيحية في الاراضي المحتلة وتغيير النسيج السكاني ومواصلة بناء المستوطنات واطلاق التهديدات المتكررة ضد مسجد الاقصي وقبة الصخرة .

 

10- شجب المشاركون في المؤتمر اعتقال وأسر الاف الفلسطينيين في سجون الكيان الصهيوني بينهم الدكتور عزيز الدويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني و42 من ممثلي الشعب ووزراء الحكومة المنتخبة في فلسطين وطالبوا بالافراج فورا عنهم دون قيد أو شرط.

 


تعليقات الزوار
ارسال تعلیق