بن جدو: كلمة قائد الثورة الاسلامية كانت كلمة تأريخية بكل معنى الكلمة

2009-03-07
0
345

طهران ـ فارس: وصف المذيع والمحلل السياسي في قناة «الجزيرة» الفضائية غسان بن جدو كلمة قائد الثورة الإسلامية الإيرانية سماحة آية الله الخامنئي في مستهل مؤتمر طهران لنصرة الشعب الفلسطيني المظلوم، بالتاريخية بكل معنى الكلمة.

 

وأدلى بن جدو بهذا التصريح في حديث خاص لمراسل وكالة أنباء فارس على هامش المؤتمر الدولي الرابع لنصرة الشعب الفلسطيني المظلوم الذي عقد في يومي الأربعاء والخميس الماضيين بالعاصمة طهران، تحت شعار «فلسطين رمز المقاومة وغزة ضحية الإجرام».

 

وأضاف بن جدو قائلا «إن توقيت المؤتمر مهم جداً، لأنه أقيم بعد الحرب الصهيونية ضد أهالي غزة وهو أول مؤتمر ضخم وكبير يدافع عن غزة ومقاومتها، وفي المقابل هناك مؤتمر شرم الشيخ الذي حمل عنوان «إعادة إعمار غزة»، لكن الحقيقة لم يكن هذا هو الهدف الأساسي لهذا المؤتمر، بل كان الهدف منه هو تطويق حركة (حماس) في الداخل والانتقاص من الانتصار الذي حققته حماس على العدو الصهيوني وذلك عبر الحصار السياسي والاقتصادي الذي يفرض على قطاع غزة».

 

وأشار المدير السابق لمكتب قناة الجزيرة في طهران إلى أهمية مؤتمر طهران لنصرة الشعب الفلسطيني المظلوم وأكد قائلا «هناك أصوات كثيرة علت من أجل محاكمة الصهاينة وبرأيي نجاح هذا المؤتمر (طهران) يكمن في تأسيس مؤسسة تتابع لملاحقة قادة الصهاينة وإن نجح المؤتمر بتنفيذ هذه المبادرة، فهي أهم انجاز يعتبر لها».

 

وتابع بن جدو القول «وأما على الصعيد السياسي، فإن هذا المؤتمر يدعم المقاومة سياسيا وهو مؤتمرا حضرت فيه القيادات الايرانية العليا، ومن النادر ان تجد مؤتمرا يحضر فيه بالتزامن سماحة قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي والرئيس احمدي نجاد ورئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني ورئيس سلطة القضاء آية الله السيد محمود الشاهرودي».

 

وحول كلمة قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله السيد علي الخامنئي التي ألقاها في مستهل مؤتمر طهران لنصرة الشعب الفلسطيني المظلوم اردف بن جدو قائلا «إن كلمة آية الله الخامنئي كانت كلمة تأريخية بكل معنى الكلمة تحدث عن قضايا كبرى، بعيدة عن المجاملات، وهذا كان منه متوقع والحمد لله قد حصل».

 


تعليقات الزوار
ارسال تعلیق