الرئيس روحاني: يوم تأسيس الجمهورية الإسلامية يجسد الديمقراطية والإسلام

2016-03-30
0
451

اعتبر رئيس الجمهورية الإسلامية حسن روحاني أن يوم تأسيس الجمهورية الإسلامية عام 1979 يجسد الديمقراطية والإسلام في إيران.

الرئيس روحاني: يوم تأسيس الجمهورية الإسلامية يجسد الديمقراطية والإسلام وأشار الرئيس حسن روحاني في اجتماع الحكومة الإيرانية إلى ذكرى تصويت الشعب الإيراني للجمهورية الإسلامية يوم 12 فروردين 1358 هجري شمسي الموافق لـ 1-4-1979 ميلادي قائلا: بعيد انتصار الثورة الإسلامية كان الإمام الخميني(ره) يؤكد على صياغة الدستور وتعزيز دور الشعب الإيراني في تحديد مستقبل البلاد.

وأضاف روحاني: إن كثير من الدول التي حدثت فيها ثورة شهدت فترة زمنية غير قصيرة لصياغة الدستور وتثبيت أسس الديمقراطية فيما أن إيران وبعد شهرين من انتصار الثورة قامت بإجراء انتخابات لتعيين نظام الحكم فيها معتبرا أن هذا من انجازات الثورة الإسلامية وقائدها الإمام الخميني رضوان الله عليه.

ولفت الرئيس الإيراني إلى إجراء انتخابات عديدة في السنوات الأولى عقب انتصار الثورة الإسلامية موضحا: إيران شهدت تحقيق الديمقراطية وأحكام الإسلام بمعنى الكلمة حيث نشاهد اليوم إجراء انتخابات حرة في البلاد وحضور شعبي عند صناديق الاقتراع بعد مرور عقود على تأسيس الجمهورية الإسلامية داعياً إلى حفظ وتقوية الديمقراطية الإسلامية في إيران.

كما وقدّم الرئيس الايراني تهانيه في يوم المرأة والأم المصادف لذكرى ولادة السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) معتبراً إياها النموذج الأفضل للمرأة الايرانية على الصعيد الشخصي والعائلي والاجتماعي.

وأوضح روحاني إن تكريم الاسلام للمرأة في خضم تلك الظروف الاجتماعية القاسية والسلبية في صدر الاسلام تجاه المرأة هو خطوة في طريق الكمال الانساني، لافتاً إلى إن آيات القرآن الكريم أوضحت مكانة المرأة ومساواتها مع الرجل في كثير من القضايا.

وأشار الرئيس الايراني إلى مكانة المرأة الايرانية بعد الثورة الاسلامية ودورها الفاعل في تعيين مصير البلاد عن طريق ممارسة حقها في التصويت والترشح لمختلف المسؤوليات، منوهاً إلى إن التزام المرأة الايرانية بمسؤولياتها تجاه مجتمعها وتجاه وطنها وتجاه عفتها وحجابها أمرٌ هام.

وأكد روحاني على الدور الذي تلعبه المرأة في مختلف المجالات في مراكز التعليم والجامعات والأبحاث مثمناً دورها الخلاق وتمنى للنساء الايرانيات النجاح والتمسك بمنهج السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام.


تعليقات الزوار
ارسال تعلیق