أحيا حزب الله يوم الشهيد في بلدة النبي شيت، خلال احتفال نظمه الحزب عند مرقد سيد شهداء المقاومة الاسلامية "السيد عباس الموسوي"،مع مراعاة بروتوكولات السلامة العامة.

وخلال مراسم الاحتفال وضع مسؤول منطقة البقاع في حزب الله "حسين النمر" والنائبان "ابراهيم الموسوي" و "أنور جمعة" ومؤسستي الشهيد والجرحى والهيئة الصحية الاسلامية والهيئات النسائية وعوائل الشهداء، ومدارس المهدي وجمعية التعليم الديني الاسلامي، واتحادات بلديات أكاليل الورد على ضريح الشهيد السيد "عباس الموسوي" وزوجته وابنهما حسين وعلى وأضرحة الشهداء الابرار، وقُرِأت الفاتحة عن أرواحهم الطاهرة.

وخُتمت المراسم بكلمة للمعاون التنفيذي للأمين العام لحزب الله "محمد ياغي"، اشار فيها الى ان يوم الشهيد هو ذكرى لعمل بطولي نفذه الشهيد "احمد قصير" ولم تستطع جيوش في المنطقة والعالم ان تنجز مثيله.

واكد ياغي ان العقوبات التي تتخذها الادارات الاميركية بحقنا وحق حلفائنا لا تزيدنا الا قوة ووفاء واخلاصا وثباتا لقضايانا الوطنية، مضيفا أن "المسيرة التي بدأت بالنصر واستمرت بالنصر ستصل حتما الى النصر النهائي الموعود بفضل دماء الشهداء وعوائلهم الذين نعاهدهم ان نستمر على نهجهم حتى تحقيق الاهداف.