وكالة في الأمور الحسبية والشرعية

2010-05-05
0
252

المكان: مدينة قم‏

 

المخاطب: خلخالي، صادق‏

 

المصدر: صحيفة الإمام، ج‏1، ص: 78

 

الموضوع: وكالة في الأمور الحسبية والشرعية

 

التاريخ 20 خرداد 1340 ﻫ.ش/ 26 ذي الحجة 1380ﻫ.ق‏                    

 

بسم الله الرحمن الرحيم‏

 

الحمد الله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين، ولعنة الله على أعدائهم أجمعين.

 

وبعد. حضرة المستطاب قدوة الأعلام وملاذ الأنام وثقة الإسلام السيد الشيخ صادق خلخالي (دامت إفاضاته وكثّر الله تعالى أمثاله)، الذي أمضى برهة من عمره الشريف في تحصيل العلوم الشرعية والفضائل النفسانية، واكتسب بحمد الله كمال العلم والفضل، موكل من قبل الحقير في التصدي للأمور الحسبية والشرعية التي يعد التصدي لها في عصر غيبة ولي الأمر (عجل الله فرجه الشريف) من مهمّات الفقيه الجامع للشرائط، فله التصدي لما ذكر مع مراعاة الاحتياط. كما وكلنا سماحته في تسلّم سهم الإمام المبارك (عليه السلام) والصرف على إمرار معاشه بنحو مقتصد، وصرف الثلث من المتبقي في نشر وترويج الدين المقدس، وإيصال الثلثين الآخرين إلينا لصرفهما في الحوزة العلمية المباركة. وأوصيه ـ أيده الله تعالى ـ بما أوصى به السلف الصالح من ملازمة التقوى والتجنب عن الهوى والتمسّك بعروة الاحتياط في الدين والدنيا، وأرجو منه أن لا ينساني من صالح دعواته. والسلام عليه وعلى إخواننا المؤمنين ورحمة الله وبركاته.

 

بتاريخ 26 شهر ذي الحجة الحرام 1380ﻫ.ق

 

روح الله الموسوي الخميني‏

 

 


تعليقات الزوار
ارسال تعلیق