اعتبر قائد الثورة الإسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي "حفظ امن وعزة واحترام الحجاج" بأنه كان من هواجس سماحته، لافتا إلى انه خلال موسم الحج تحدث المسؤولون السعوديون بكل وقاحة وصلافة ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية، داعيا إلى تنوير الشعوب الأخرى بهذه القضايا وإزالة الغموض عنها وكسر الحصار المفروض من قبل الطرف الآخر.

وأعرب قائد الثورة الإسلامية خلال استقبال مسؤولي شؤون الحج في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، عن ارتياحه لعودة الحجاج الإيرانيين بسلامة وشموخ، منوها إلى وجود جبهة دعائية دولية كبيرة في وجه الجمهورية الإسلامية الإيرانية، قائلا، إن التنوير والمواجهة الإعلامية النشطة والهجومية هي الطريق لمواجهة هذه الجبهة الخطيرة كما أن الحج احدى المراكز الرئيسية لهذه الخطوة.

وأعرب قائد الثورة الإسلامية عن شكره لجميع مسؤولي شؤون الحج، قائلا، إن يوم عودة الحجاج بسلامة وعافية إلى البلاد كان كالعيد بالنسبة لنا.

واعتبر سماحته، الحفاظ على امن وعزة واحترام الحجاج "من ابرز المخاوف المهمة"، مضيفا، وفق تقارير المسؤولين أن معظم الحجاج هذا العام ابدوا ارتياحهم إزاء الحفاظ على عزتهم واحترامهم.

ونوه سماحته إلى وجود جبهة خطيرة جدا ونشيطة ومجهزة بجميع أنواع الأدوات الدعائية في وجه الجمهورية الإسلامية الإيرانية، قائلا، إن النظام الإسلامي يمتلك إمكانات وطاقات كثيرة للوقوف والهجوم على هذه الجبهة وفرصة الحج أفضل منبر دعائي للتواصل مع شعوب العالم وإفشال دعايات الطرف المقابل.

واعتبر قائد الثورة الإسلامية تعطيل أو تقييد قدرة التواصل الإيرانية في الحج كدعاء كميل ومراسم البراءة والاجتماعات والملتقيات التبليغية "خدعة سعودية ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية"، مضيفا، اليوم في العالم الإسلامي، هناك عدد من النخب يرغب بسماع الحقيقة من الجمهورية الإسلامية الإيرانية، لذلك يجب نقل قضايا مهمة كمقارعة الاستكبار وكشف طبيعة الغرب والبراءة من أعداء الإسلام ومفاهيم دعاء كميل، إلى العالم عبر الأدوات الدعائية الجديدة.

واعتبر سماحته وجود غموض في ذهن المتلقي اثر الكم الهائل من الدعايات السلبية ضد إيران "أمرا طبيعيا"، مضيفا، أثناء موسم الحج خرج المسؤولون السعوديون بكل صلافة وأطلقوا تصريحات ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومن الطبيعي أن تخلق هذه التصريحات بعض الغموض لدى الأناس العاديين في جميع الدول، لكن يجب إزالة هذا الغموض عبر التواصل مع الشعب وكسر حصار الطرف المقابل.